نموذج من تلاعب الاشاعرة في تحقيق كتب العقيدة : التمهيد للباقلاني

قال الشيخ الدكتور (عبد الرحمن المحمود) في كتابه المستطاب ((موقف ابن تيمية من الأشاعرة)) (2/530) :

[ والكتاب طبع في القاهرة وبيروت ، وكل واحدة من الطبعتين ناقصة ، وأحدهما تكمل الأخرى ، وقد طبع أخيراً في بيروت طبعة تجمع بين الطبعتين ، ولكن الذي سمّـى نفسه محققاً لهذه الطبعه هو الشيخ عماد الدين حيدر ارتكب خطأ علمياً شنيعاً حين حذف نصاً للباقلاني يتعلق بإثباته للعلو والاستواء والرد على من أول الاستيلاء ، وهو خطأ (مقصود) ، لأن الذي حذفه لا يناسب اعتقاده ، خاصه وأن له تعليقات يهاجم فيها المثبتة ومنهم شيخ الإسلام ابن تيمية (1) … ] .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) انظر : التمهيد ط مؤسسة الكتب الثقافية في بيروت (ص : 41 ــ 42 ، وص : 301 ــ 302) الحواشي . أما النص الذي حذفه فمكانه في (ص : 298) وهو موجود في طبعة مكارثي (ص : 260 ــ 262) .

وقال الشيخ (عبد الرحمن المحمود) أيضاً (3/1440) :
[ طبعة ثالثة ، جمعت بين الطبعتين السابقتين ، كتب عليها ت/الشيخ عماد الدين حيدر(1) ، مؤسسة الكتب الثقافية ، بيروت 1407 هـ / 1987م .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) وهي طبعة غير أمينة ، حذف منها صاحبها عـنـوة فصلاً يتعلق بإثبات الباقلاني للإستواء والعلو … ا.هـــ

(Visited 41 times, 1 visits today)