{الرحمن على العرش استوى} … نقضتم دعواكم

قال أبو سعيد الدارمي أقرت هذه العصابة بهذه الاية( الرحمن على العرش استوى ) ودعوا الإيمان بها ثم نقضوا دعواهم بدعوى غيرها فقالوا الله في كل مكان لا يخلو منه مكان قلنا قد نقضتم دعواكم بالإيمان باستواء الرب على عرشه إذ ادعيتم أنه في كل مكان فقالوا تفسيره عندنا أنه استولى عليه وعلاه قلنا فهل من مكان لم يستول عليه ولم يعله حتى خص العرش من بين الامكنة بالاستواء عليه وكرر ذكره في مواضع كثيرة من كتابه فأي معنى إذا لخصوص العرش إذا كان مستويا على جميع الاشياء كاستوائه على العرش تبارك وتعالى

(Visited 1 times, 1 visits today)