هل قال الشافعي “من قال أو إعتقد أنَّ الله جالسٌ على العرش فهو كافر” ؟

هل قال الشافعي “من قال أو إعتقد أنَّ الله جالسٌ على العرش فهو كافر” ؟

الجواب:

هذا الكلام كذب، فليس موجودا في كتب الشافعي ولا كتب تلاميذه، ولا في كتب كبار الشافعية، ولا في كتب مناقب الشافعي، ولا في كتب العقيدة المؤلفة في القرون التالية لحياة الشافعي، سواء كتب أهل السنة، أو كتب المبتدعة، وليس له إسناد، وإنما اخترعه أشعري فوطي مات في القرن الثامن الهجري (725هـ) اسمه ابن المعلم القرشي، ونسبه للشافعي.

 

وهذا القول يكفِّرون به الإمام وكيع بن الجرَّاح ، وسفيان الثوري، والأعمش

فد روى عبد الله بن أحمد بن حنبل في كتابه “السنة”برقم 570 أو 585 حدثني أبي رحمه الله، قال: حدثنا عبد الرحمن، عن سفيان، عن أبي إسحاق، عن عبد الله بن خليفة، عن عمر رضي الله عنه قال: «إذا جلس تبارك وتعالى على الكرسي سمع له أطيط كأطيط الرحل الجديد».

ثم قال: حدثني أبي، ثنا وكيع، بحديث إسرائيل عن أبي إسحاق، عن عبد الله بن خليفة، عن عمر رضي الله عنه قال: «إذا جلس الرب عز وجل على الكرسي» فاقشعر رجل سماه أبي عند وكيع فغضب وكيع وقال: أدركنا الأعمش وسفيان يحدثون بهذه الأحاديث لا ينكرونها

ولا شك بصحة هذا الكلام عن وكيع وسفيان والأعمش، فعبد الله بن أحمد إمام كبير، هو الذي نقل المسند عن أبيه، ورواه عن أبيه أحمد بن حنبل، وأحمد رواه عن شيخه وكيع، ووكيع حكاه عن سفيان والأعمش. فانظر كيف يفترس الأشاعرة؟!

(Visited 26 times, 1 visits today)