إستهانة اهل الكلام بالكتاب والسنة!

قال الآمدي:
ولعل الخصم قد تمسك ها هنا بظواهر من الكتاب والسنة واقوال بعض الأئمة، وهي بأسرها #ظنية!، ولا يسوغ استعمالها في المسائل القطعية، فلهذا آثرنا الإعراض عنها، ولم نشغل الزمان بإيرادها.!

غاية المرام في علم الكلام ص – ٢٠٤.

(Visited 1 times, 1 visits today)