القبوري الجهمي الكوثري يعرض بالامام ابن حجر العسقلاني بالزنى

بسم الله الرحمن الرحيم

 قال الأستاذ المحدث أحمد بن محمد بن صديق الغماري المتوفى سنة 1380 في كتابه بيان تلبيس المفتري محمد زاهد الكوثري ص(48 ، 51).
((قال الكوثري:
وأما الحافظ ابن حجر فإنه يحكى عنه في مجالسه أنه لفرط غرامه بالزنى
كان يَتْبَع النساءَ في الشوارع
حتى أنه تبع ذات يوم امرأة ظنَّها جميلةً
فلما مدت يدها إليه إذا هي سوداء فرجع عنها، وقال لها بيدك فضحت نفسك ))أ.هـ

هكذا يقذف الكوثري العلماء بالكذب المكشوف والقذف المفضوح

وهذا المجرم يعلم أن الإسناد من الدين ولولا الإسناد لقال من شاء ما شاء فأين إسناد هذه الكذبة الشنيعة ومن أين استقاها هذا الأفاك ؟

هل يحسب أن هذا سيضيع …

لا وربي لن يضيع..

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

((ستكتب شهادتهم ويسئلون))

((إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله وأولئك هم الكاذبون))

((والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبينا))

((ومن يكسب خطيئة أو أثماً ثم يرم به بريئاً فقد احتمل بهتاناً وإثماً مبينا))

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ((أربى الربا عند الله استحلال عرض أمريء مسلم))رواه أحمد وأبوداود

((لا يرمي رجل رجلاً بالفسوق ولا يرميه بالكفر إلا ارتدت عليه إن لم يكن صاحبه كذلك))رواه البخاري

ولا عجب والله من هذا المجرم الأثيم فقد نال من صحابة رسول رب العالمين !! فما بالك يغيرهم.

والأقرب أن تكون هذه القصة من صنع يده..نسأل الله العافية.

وكما قال العلامة ابن القيم في نونيته:

فالبهت عندكم رخيص سعره ——- حثوا بلا كيل ولا ميزان

 
منقول: عن الكاتب بن دقيق العيد .. الساحات
(Visited 98 times, 1 visits today)