ابن الجوزي يرى أهل الحديث لا يليق بهم التعصب للأشاعرة لأن علم الكلام مذموم

قال ابن الجوزي:

فأنبأنا أبو زرعة طاهر بن محمد بن طاهر المقدسي، عن أبيه قَالَ: سمعت إسماعيل بن أبي الفضل القومسي وكان من أهل المعرفة بالحديث يقول: ثلاثة من الحفاظ لا أحبهم لشدة تعصبهم وقلة إنصافهم: الحاكم أبو عبد الله، وأبو نعيم الأصبهاني، وأبو بكر الخطيب.

قَالَ المصنف: لقد صدق إسماعيل … وقال الحق، فإن الحاكم كان متشيعا ظاهر التشيع، والآخران كانا يتعصبان للمتكلمين والأشاعرة، وما يليق هذا بأصحاب الحديث، لأن الحديث جاء في ذم الكلام، وقد أكد الشافعي في هذا حتى قَالَ: رأيي في أصحاب الكلام أن يحملوا على البغال ويطاف بهم.

 

الكتاب: المنتظم في تاريخ الأمم والملوك
المجلد: 16
الصفحة: 137
المؤلف: جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي (المتوفى: 597هـ)
المحقق: محمد عبد القادر عطا، مصطفى عبد القادر عطا
الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت
الطبعة: الأولى، 1412 هـ – 1992 م

(Visited 21 times, 1 visits today)