تفسير الاستواء بالاستيلاء هي مقالة المعتزلة كما قال الإمام أبو الحسن الأشعري

قال الإمام أبي الحسن: 

 ورأينا المسلمين جميعا يرفعون أيديهم إذا دعوا نحو السماء؛ لأن الله تعالى مستو على العرش الذي هو فوق السماوات، فلولا أن الله عز وجل على العرش لم يرفعوا أيديهم نحو العرش، كما لا يحطّونها إذا دعوا إلى الأرض 

وقد قال قائلون من المعتزلة والجهمية والحرورية: إن معنى قول الله تعالى: (الرحمن على العرش استوى) (5 /20) أنه استولى وملك وقهر

الإبانة للأشعري ص104

(Visited 201 times, 1 visits today)